هل تصلي المرأة سرا في الصلوات الجهرية؟

رقم المجلس: 
71
رقم الفتوى: 
8

السؤال:

هل للمرأة أن تصلي المغرب والعشاء والفجر سرا أم هي في الحكم مثل الرجل؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.

القاعدة في هذا الباب: (أن الأحكام الشرعية تعم الرجال والنساء إلا ما جاء الدليل على تخصيصه)، أي تخصيص حكم للنساء أو تخصيص حكم بالرجال، كقول النبي عليه الصلاة والسلام في الذهب والحرير: «حلال على نساء أمتي حرام على رجالها»(1)، أما الأصل أن الأحكام تعم بمعنى الرجال والنساء والحكم بالجهر بالصلاة في الصلوات الجهرية كالركعتين من المغرب والعشاء وصلاة الفجر، الأصل فيها والسنة فيها الجهر، هذا للرجال والنساء فالمرأة تجهر إذا كانت تصلي وحدها أو تصلي مع جماعة النساء أو تصلي بحضرة محارمها أو أطفالها أو ما إلى ذلك، قال أهل العلم، وقال الشيخ ابن باز في هذه المسألة: إذا كانت في حضرة أجانب تجهر بقدر أن تسمع نفسها، والله تبارك وتعالى أعلم.


(1) النسائي:5148 وصححه الألباني.

المؤلف: 
الشيخ أزهر سنيقرة
تاريخ المجلس: 
13-07-1439 هـ